هل بدأت نبوءات العرافة البلغارية فانغا بخصوص 2016 في التحقق؟

img

هل بدأت نبوءات العرافة البلغارية فانغا تتحقق بعد مرور عشرين سنة على وفاتها؟ إذ وقعت مجموعة من الأحداث التي تنبأت بها قبل وفاتها، حسب ما أوردت وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وسبق ل العرافة البلغارية فانغا أن قالت بأن عام 2016 سيكون فظيعا بالنسبة لأوروبا، وأن المسلمين سيغزونه في السنة ذاتها.
وتابعت “سبوتنيك” بأن فانغا توقعت أن تصبح الصين أول “قوة عظمى” في العالم، وستأخذ دور الولايات المتحدة الرائد، كما توقعت  اكتشاف “شكل جديد من أشكال الطاقة” على كوكب الزهرة.

وتنبأت العرافة أيضا بأن الوضع في الولايات المتحدة سيبدأ بالتدهور وأن “الرئيس الأسود” سيكون “آخر” رئيس في الدولة الشمالية.

وفي سنة 1989 قالت فانغا: “يا للهول، يا للهول! سيسقط الأخان الأمريكيان التوأمان بعد هجوم تقوم به طيور فولاذية. والذئاب ستعوي في الأدغال، ودم الأبرياء سينسكب”، في تنبؤاتها بالهجوم على برجي مركز التجارة العالمي في الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي 2004 تنبأت العرافة الشهيرة بوقوع تسونامي الذي ضرب السواحل التايلاندية قائلة: “ستغطي موجة كبيرة ساحل كبير فيه ناس وشجر، وسيختفي كل شيء تحت الماء”.

وفي تنبؤاتها المستقبلية، تنبأت فانغا بتغير مدار الأرض وذوبان ثلوج القطبين واحتراق الشرق الأوسط في 2023، كما توقعت أن تبدأ “الحرب الإسلامية العظمى” في سوريا، وستبلغ ذروتها عندما يسيطر المسلمون على روما بأكملها في 2043.

كما تنبأت أن “تزول أوروبا” من الوجود وتصبح “فارغة وهامدة”، بإنشاء خلافة نهائية، علاوة على بعض التنبؤات الغريبة مثل قولها، إن المخلوقات الفضائية ستساعد الناس على العيش تحت الماء في 2130، أو في عام 3005، ربما تبدأ حرب على سطح المريخ. وتنبأت باختفاء البشرية في عام 3797.

الكاتب محمد بوحدة

محمد بوحدة

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة