عام 2017 سنة عودة الكرة المغربية للواجهة الرياضية

img

شهد عام 2017 عودة قوية لكرة القدم المغربية على الساحة الأفريقية، وتمكنت من فرض نفسها ضمن أفضل الإنجازات في القارة الأفريقية على صعيد الأندية والمنتخب واللاعبين.

ولم تقتصر العودة على صعيد ملاعب كرة القدم فقط، بل تجاوزتها لتصل للجانب الإداري، حيث تمكن فوزي لقجع، رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، من الفوز بمقعد في عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي، بعد غياب دام 13 عامًا.

وجاءت الإنجازات بعد سنوات عجاف وخلافات كبيرة مع الكاف منذ رفض تنظيم أمم أفريقيا 2015؛ بسبب وباء إيبوبا وما تبعه من توقيف المنتخب المغربي عن المشاركة في نهائيات كأس أفريقيا لنسختين، لولا قرار محكمة التحكيم الرياضية الدولية، والتي ألغت قرار الكاف.

ونستعرض أبرز إنجازات كرة القدم المغربية في عام 2017 :

المنتخب الوطني الأول 

يبقى التأهل لنهائيات كأس العالم روسيا 2018 أهم إنجاز لكرة القدم المغربية بعد غياب دام منذ مونديال فرنسا 1998، وجاء عن جدارة بعد تصدره مجموعته بـ3 انتصارات و3 تعادلات، ودون تلقي أي هدف وفوز في الجولة الأخيرة في قلب الكوت ديفوار.

كما تمكن المنتخب المغربي في نهائيات أمم أفريقيا بالغابون بداية عام 2017 من فك نحس الدور الأول بعد فشل استمر 4 نسخ وبلغ ربع النهائي، حيث خرج على يد المنتخب المصري.

الوداد بطلًا لأفريقيا

وجاءت نتائج الأندية المغربية لتزكي عودة كرة القدم المغربية بعد تتويج الوداد البيضاوي بلقب دوري أبطال أفريقيا، على حساب النادي الأهلي المصري 2-1 في مجموع اللقاءين، لكن مشاركته في كأس العالم للأندية لم تكن جيدة وحل في المركز السادس وقبل الأخير.

كما بلغ الفتح الرباطي نصف نهائي كأس الاتحاد الأفريقي وخرج على يد مازيمبي الكونغولي 1-1 بمجموع اللقاءين، وتوج الفريق الكونغولي باللقب.

تألق لافت للمحترفين المغاربة خلال عام 2017

شهد نهائي دوري أبطال أوروبا ونهائي الدوري الأوروبي تواجد لاعبين من المنتخب المغربي رفقة يوفنتوس وأياكس.

ولم يشارك المدافع والعميد المهدي بنعطية في خسارة فريقه يوفنتوس اللقب أمام ريال مدريد، وظل في دكة البدلاء في النهائي، لكنه شارك في 5 لقاءات خلال مشوار الفريق نحو النهائي.

في المقابل، لعب النجم حكيم زياش لقاء نهائي الدوري الأوروبي أمام مانشستر يونايتد وخسر اللقب 2-0، ويعتبر أحد أبرز نجوم الفريق الهولندي حاليًا، وساهم بشكل كبير في وصول فريقه للنهائي بتسجيله هدفين و4 تمريرات حاسمة في 12 لقاء .

كما يبرز النجم المغربي الشاب أشرف حكيمي كأول عربي يلعب لأفضل فريق في القرن وأفضل الفرق العالمية ريال مدريد، كما أصبح أول عربي يلعب لمنتخب عربي يسجل هدفًا لريال مدريد في التاريخ، حين وقع الهدف الخامس في مرمى إشبيلية.

 

الكاتب محمد بوحدة

محمد بوحدة

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة