سيدي المختار نيوز | الملك القادم في السعودية لن يكون خادم الحرمين الشريفين

الملك القادم في السعودية لن يكون خادم الحرمين الشريفين

img

التغيير قادم إلى المملكة العربية السعودية، وقد يصل قريباً إلى قمة النظام الملكي في البلاد (خادم الحرمين الشريفين )..

واقع يرصده كل متابع لشؤون المملكة، التي تتسارع فيها الخطى بشكل دراماتيكي نحو تحولات اقتصادية وسياسية واجتماعية مفصلية، يتشكك الكثيرون حول مدى قدرة المجتمع على استيعابها وأثرها على مستقبل البلد ذي التأثير الكبير في المحيط الإقليمي والمكانة الدينية لدى العالم الإسلامي.

إقرأ أيضا : إفلاس السعودية هل أصبح أمرا حتميا 5 أسباب تجعله مستحيلا

ومن أهم تلك التحولات تنازل الملك الوشيك عن العرش، الذي يشاع أنه يخطط له في المستقبل القريب، من أجل تمهيد الطريق لولي العهد الجديد محمد بن سلمان، بحسب صحيفة ستراتفورد الأميركية.

وبعد إعادة هيكلة الوزارات غير الفعالة وإنشاء لجان حاكمة على مدى العامين الماضيين، أسرع ولي العهد المعين حديثاً بإنشاء مديرية للأمن لوضع جهاز الاستخبارات في المملكة تحت سيطرته. ومن شأن التنازل المتوقع للملك عن العرش أن يمثل تغييراً سياسياً أكثر وضوحاً، بحيث يصل إلى العرش أصغر ملك سعودي منذ ما يقرب قرناً من الزمان.

وفي مؤشر آخر على نهج محمد بن سلمان تشير مصادر ستراتفور إلى عزم ولي العهد على فصل لقبي “الملك” و”خادم الحرمين الشريفين” حين يتولى العرش، على عكس الجاري حالياً. (يشير اللقب الأخير إلى سيطرة السعودية على مكة والمدينة، أقدس مدينتين في الإسلام) .

وبالرغم من أن استخدام ملوك السعودية لهذا اللقب لم يبدأ سوى في الثمانينيات، إلا أنه وسمٌ يرجع إلى قرون عديدة، يهدف إلى تعزيز وإيصال الشرعية الدينية والقوة التي تتمتع بها المملكة في العالم الإسلامي.

ولذا فإن تخلي ولي العهد عن اللقب من شأنه أن يجعل منه زعيماً مدنياً علمانياً، بدلاً من شخصية روحانية مرشدة.

وقبل شهور اجتمعت كل روافع السلطة في يدِ بن سلمان الذي يهوى المجازفة، حيث أسَّسَ لنفسه، في الوقت القصير الذي قضاه على رأسِ وزارة الدفاع، سمعةً تلخصت في التهوُّر، بحسب الصحفي البريطاني ديفيد هيرست.
فقد شنَّ حملةً جويةً ضد الحوثيين في اليمن، ثم اختفى في عطلةٍ في جزر المالديف. وقد استغرق الأمر من وزير الدفاع الأميركي أياماً حتى يتمكَّن من التواصل معه. وبعد أن لقي عشرات الآلاف حتفهم، لا يزال الحوثيون يسيطرون بحزمٍ على العاصمة اليمنية صنعاء، وانفلت الجنوب المُحرَّر من سيطرة عبد ربه منصور هادي، وتفشَّى وباء الكوليرا.

 

عن هاف عربي بتصرف

الكاتب محمد بوحدة

محمد بوحدة

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة