باي باي ميديتيل

img

بعد قيام شركة “أورانج” الفرنسية بتغيير اسم شركتها التابعة في مصر من “موبينيل” إلى “أورانج مصر”، يترقب المغاربة نفس الخطوة في الأشهر القليلة القادمة، وتغير إسم شركة « ميدتيل » إلى “أورانج المغرب”.

وقالت بعض وسائل الإعلام الفرنسيةّ، أن الشركة الفرنسية عزمت على توحيد اسم جميع الشركات التي استحوذت عليها في الخارج و من بينها العلامة التجارية « ميديتيل » لتصبح « أورانج المغرب ».

وكان الرئيس المدير العام للمجموعة الفرنسية أورانج، ستيفان ريتشارد، قد أكد ، في حديث للصحيفة الفرنسية لوفيغارو، أن رفع حصتهم في ميديتل سيمكنها من ولوج السوق المغربية بشكل أقوى.

وأعلن الفاعل الفرنسي في مجال الاتصالات انه عزز مساهمته في شركة ميديتيل باقتناء 9 في المائة إضافية من رأسمالها، لتصل لـ49 في المائة، ويستفيد بالتالي من الحقوق المكتسبة برسم اتفاقات دجنبر 2010.

وأكد ريتشارد، في حديث للصحيفة الفرنسية لوفيغارو، أن تعزيز مساهمة أورانج في رأسمال ميديتل، سيمكن المجموعة الفرنسية من إدخال علامة أورانج إلى المغرب.

وبدأ الفاعل الفرنسي سنة 2010 مساهمته في رأسمال الفاعل المغربي الثاني في مجال الاتصالات، بنسبة 40 في المائة، بما قيمته 600 مليون أورو، مشيرا إلى أنه تم بالمناسبة الاتفاق مع المساهمين المغاربة على رفع حصة مساهمة أورانج بعد خمس سنوات، مضيفا “عملنا اليوم على تفعيل هذا البند لننقل بالتالي مساهمتنا إلى 49 في المائة، من رأسمال ميديتيل”.

الكاتب محمد بوحدة

محمد بوحدة

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة