الشيخ ميزو يدعي أنه المهدي المنتظر

img

“”بيان هام.. أعلن أنني أنا الإمام المهدي المنتظر (محمد بن عبد الله) الذي جاءت به النبوءات” هكذا ادعى محمد عبد الله نصر، المعروف باسم الشيخ ميزو ، والذي كان الخطيب الشهير للمتظاهرين الذين خرجوا ضد الرئيس الأسبق محمد مرسي في 30 يونيو 2013.

وذكر ميزو في تدوينته التي نشرها عبر صفحته الشخصية بـ”فيسبوك”، مساء الأحد 20 نوفمبر 2016، أنه يدعو العالم الإسلامي لمبايعته قائلاً “جئت لأملأ الأرض عدلاً وأدعو السنة والشيعة وشعوب الأرض قاطبة لمبايعتي وذلك مصداقاً للحديث القائل عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (لَوْ لَمْ يَبْقَ مِنَ الدُّنْيَا إِلَّا يَوْمٌ لَطَوَّلَ اللَّهُ ذَلِكَ الْيَوْمَ حَتَّى يَبْعَثَ فِيهِ رَجُلًا مِنِّي – أَوْ: مِنْ أَهْلِ بَيْتِي – يُوَاطِئُ اسْمُهُ اسْمِي، وَاسْمُ أَبِيهِ اسْم أَبِي، يَمْلَأُ الْأَرْضَ قِسْطًا، وَعَدْلًا كَمَا مُلِئَتْ ظُلْمًا وَجَوْرًا ) وصححه الألباني في “صحيح أبي داود””.

وفي ساعات قليلة حققت التدوينة انتشاراً واسعاً حيث شاركها وعلق عليها عشرات الآلاف.
وجاءت معظم التعليقات لتهاجم تلك الأقاويل، وتسخر مما كتبه الشيخ ميزو، مؤكدين أنه ليس شيخاً، وأنه مدعي شهرة، ويبحث عن أي قضية يحقق بها الشهرة.

الكاتب محمد بوحدة

محمد بوحدة

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة