أغنياء المغرب يتراجعون

img

كشفت مجلة ‘فوربس” الأمريكية لائحة أغنياء العالم لسنة 2016، والتي أظهرت حفاظ عثمان بنجلون على لقب “أغنى رجل في المغرب”، بعد أن قدرت ثروته بحوالي 1.9 مليارات دولار، الأمر الذي مكنه من احتلال المركز 959 على الصعيد العالمي، والمرتبة 12 على الصعيد الإفريقي.

ورغم أن بنجلون، البالغ من العمر 83 سنة، حافظ على قيمة ثروته نفسها، إلا أنه تراجع في قائمة أغنياء العالم، لينتقل من المركز 810 خلال ترتيب العام الماضي إلى المركز 959 عالميا برسم العام الحالي.

وقالت المجلة إن بنجلون راكم ثروته بفضل مجموعته المالية “فاينسكوم”، التي تشتغل في العديد من القطاعات، وخصوصا قطاع الأبناك والتأمينات، بالإضافة إلى أنه يعد مساهما في شركة “ميديتيل” للاتصالات، عدا الأنشطة الاقتصادية التي باشرها في الدول الإفريقية، بالموازاة مع الانفتاح المغربي عليها.

بدوره؛ حافظ وزير الفلاحة عزيز أخنوش على مركزه باعتبار “ثاني أغنى رجل في المغرب”، بعد أن بلغت ثروته ما مجموعه 1.25 مليار دولار، حسب تقديرات المجلة الأمريكية.

واحتل أخنوش المركز 18 على الصعيد الإفريقي و1367 عالميا، وقدّمت المجلة رجل الأعمال المغربيّ باعتباره صاحب مجموعة “أكوا” التي تستثمر في مجال المحروقات والغاز، من خلال شركة “إفريقيا”.

وباستثناء عثمان بنجلون وعزيز أخنوش، غابت أسماء أخرى تعودت على الحضور في قائمة “فوربس” لأغنياء العالم، ومن بينها ميلود الشعبي، صاحب المجموعة المالية “يينا”، وأنس الصفريوي صاحب المجموعة العقارية “الضحى”.

وعلى الصعيد العالمي، حافظ بيل غيتس، مدير شركة “مايكروسوفت”، على صدارة أغنياء العالم، وقدرت المجلة ثروته بأزيد من 75 مليار دولار، متبوعا بأمانصيو أورتيغا، صاحب شركة “زارا”، الذي يتوفر حاليا على ثروة في حدود 67 مليار دولار، في حين حل مارك زركربغ، صاحب موقع “فيسبوك”، في المركز السادس، بعد أن نجح في مراكمة ثروة قيمتها 44.6 مليارات دولار.

وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، نجح رجل الأعمال السعودي الوليد بن طلال في أن يتربع على عرش أغنياء المنطقة، بعد أن بلغت ثروته 18.3 مليارات دولار، محتلا المركز 41 عالميا؛ ونجح في أن يرفع قيمة ثروته في ظرف سنة بأكثر من 600 مليون دولار.

 

القائمة كاملة هنا

الكاتب محمد بوحدة

محمد بوحدة

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة